المحرر

اليوم السابع : شهادة ابي الفضل

23/11/1445 - 11:04 م     71

اليوم السابع : شهادة ابي الفضل

 

دع عنك يا سعد ذكر الغانيات و دع 
و اسمع بخطب جرى في كربلاء على
لم انس سبط رسول الله منفرداً
يرنو الى الصحب فوق الترب تحسبهم
لهفي له إذ رأى العباس منجدل
نادى بصوت يذيب الصخر ياعضدي
عباس هذي جيوش الكفر قد زحفت
بقيت بعدك بين القوم منفردا
نصبت نفسك دوني للقنا غرضا
كسرت ظهري و قلت حيلتي و بما

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عنك البكاء على الاطلال و الدمن
آل النبي و نح في السر و العلن
وفيه أحدق أهل الحقد و الإحن
بدور تم بدت في الحالك الدجن
فوق الصعيد صريعا عافر البدن
ويا معيني و يا كهفي و مؤتمني
نحوي بثارات يوم الدار تطلبني
أقلب الطرف لا حام فيسعدني
حتى مضيت نقي الثوب من درن
قاسيت سرت ذو الأحقاد و الضغن

 

 

( للشيخ حسون العبد الله )

 

رد للخيام احسين و ادموعه جرية
تصرح ابعالي الصوت وين البطل عباس
وين اتركت راعي اللوا صاحب النوماس
راح الاخو مني يزينب و العزم راح
مفضوخ منه الراس واموزع بلرماح
كبر النوح امن الفواطم يم لحسين
ودنه يبو السجاد نجري دمعة العين
قلهن او دمع العين فوق الخد همال
كلما ردت شيله و أجيبه للخيم قال
اختنقت ابعرتها الزجية او ظلت اتنوح
رخصنه يم عباس كل هذي النسا اتروح

 

 

 

 

طلعت الحرة اتلقته ابونة شجية
رديت وحدك يا عضيدي امهبط الراس
قالها يزينب راح عباس امن اديه
مقدر اوصفلج يحرة اشلون من طاح
صفقت بديها و الحرم طلعن سوية
كل ساع وحدة اتناشده عباس جا وين
يمه و انشكي له العطش راحي الحمية
اتعذر يجي وياي ابو فاضل للعيال
مقدر اعاين حال سكنة الهاشمية
اتقله يبو السجاد و الله ذابت الروح
اتشيله و عليه تنصب بالمخيم عزية

 

 

 


  
عقيل الجمعة 24 ذو القعدة 1445 - 12:22 ص تعليق

ومشى لمصرعه الحسين وطرفه
بين الخيام وبينه متقسم

ينادي وقد ملأ البوادي صيحة
صم الصخور لهولها تتألم

أأخي من يحمي بنات محمد
صرن يسترحمن من لا يرحم

هاونت يا ابن أبي مصارع فتيتي
والجرح يُسكنه الذي هو ألم

بعد اتصور هذا المشهد

قد رام يلثمه فلم يرى موضعاً (عز عليك يا رسول الله)
لم يُدمهٍ عضُ السلاح فليُثم

طفّح جواده ووقف ودموعه تسيل
ينادي يا بو فاضل علينا دارت الخيل

يا هو اليباري هالحرم لو هود الليل
وآنا بعد ساعة على التربان لازم

يقله يا خوي وين بتّارك تركته (٢)
قله يا خوي انقطعت شفوفي وطرحته

لو سلم شفي شان هالبيرق نشرته
ورديت للخيمه وجود الماي سالم

فائزي

قله يا خوي بو الفضل في وين الشفوف
قله يا خوي تقطعت ما بين الصفوف

ودمي على عيني جمد يا حسين ما شوف
نشِّف دمومي يا بقيت ال هاشم

وعباساه

انا قله لغسل بدمعي دمومك
تمنيت شان هالحرم الله يدومك

لكن يا خوي بهالأرض يومي ويومك
وتضيع من عقبي وعقبك هالنساوين

بعد بعد اتصور هالمشهد

أبوذية

ويلي ويلي

يقله خوي أيست سكنه من الماي
الماي الماي تجي يمي يا خوي وتوقف حذاي

احذاي احذاي ومن العطش رادت تجي وياي
اييييه ومن العطش رادت تجي وياي

صرخ ونادى وحسيناه واخاه .

   أضف مشاركة