ايوب ال مسلم

مصرع الحمزة يوم أحد

9/11/1444 - 4:43 م     322

فوگ الترايب صـار عم النـبي مطروح
سابح بدمه والجسم مملي باللجروح
 
هالضربة اللي هدت أركان المسلمين
هاللي فعلها وحشيّ اللي زلزل الديـن 
ما يدري من صاب البطل هز الاراضين
وأما النبي محزون لجله في بچى ونوح
 
بالحربه غاله وحشيّ في وسط المعـاره
من طاح وصلت للعدو بسرعه البشـاره 
جـت لـه العدوه والگلـب يشتعـل ناره
والحمزه مرمي ويح گلبي وفاضت الروح
 
بيه مثلت تمثيل گبله ما جرى وصـار
وگطعَت أصابع رجل عم النبي المختار
وإذنـه برتهـا وعلّگتهـا  مثـل السـوار
وجدعت له أنفه والدما من وجهه مسفوح
 
بالگـوه جرت چبدته هنـد اللعينه
ولاكتها يا عظم الجرم هالفاعلينه 
تتشفى منـه وتگهـر الهادي نبينـه
الأملاك في ضجه عليه وياهم اللوح
 
وش حال گلب الهادي من شافه رميه
يجري دموع العيـن من عظـم الرزيـه 
وأمـا صفيـه طاحـت عليهـم  غشيـه
اشلون لو شافت أخوها بسيف مذبوح
 
يا ويح گلبي شافت الحورى أخوهـا
موزع على التربان جثتـه رضضوهـا
ذبحوا انصاره وإخوته وزينب سبوها
وظلت تنادي ليت گبله طلعت الروح
 
أيوب ال مسلَّم
1444/10/14

  

   أضف مشاركة